الزجاج المحطم.. عمل فني يسلط الضوء على مقتل نشطاء كولومبيين

الزجاج المحطم .. هو أحدث أعمال الفنانة الكولومبية دوريس سالسيدو الذي كشفت عنه النقاب هذا الأسبوع في ميدان بوليفار بوسط العاصمة بوجوتا.
هذا العمل الفني الجديد ، الذي أطلقت عليه سالسيدو اسم كيبرانتوس أو (محطم) ، يسلط الضوء على النشطاء الذين قتلوا في كولومبيا على مدار العامين الماضيين.
وقامت سالسيدو ومساعدوها، وهم نشطاء ومتطوعون، بتحطيم ألواح من الزجاج قبل أن يشكلوا من القطع الزجاجية المهشمة 165 اسما تمثل النشطاء الذين لقوا حتفهم.
وقالت فنانة تدعى لينا ويلشيس إن الأسماء التي ضمها العمل الفني لا تشمل كل النشطاء حيث يتجاوز عددهم 400 شخص لكنها أشارت إلى أنها وزملاءها يعملون مع نشطاء بارزين تعرضوا لانتهاكات أو إساءة معاملة أو يواجهون تهديدا حاليا.
وأوضحت سالسيدو أن هذا العمل الفني يمثل نوعا من الحداد لتسليط الضوء على النشطاء الذين فقدوا أرواحهم بمعدل غير طبيعي، وقالت إنها ترى أن ما حدث عمل ممنهج وهو ما يدعو إلى التفكير فيما يحدث لهم.
وقالت الولايات المتحدة إن 113 من النشطاء المدافعين عن حقوق الإنسان قتلوا العام الماضي في كولومبيا لأسباب تعود إلى البطء في تنفيذ اتفاق السلام بالبلاد وضعف الوجود الحكومي في المناطق الريفية.

قد يعجبك ايضا