الزبيدي يعلن ترحيبه بدعوة مجلس الأمن للحوار من أجل تجاوز الأزمة السياسية

في بيان نشره المجلس الانتقالي الجنوبي على موقعه في الإلكتروني، رحب رئيس المجلس عيدروس الزبيدي، بجهود مجلس الأمن الدولي الرامية للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة السياسية في اليمن، خاصة في عدن، وكذلك التفويض الممنوح من الأمم المتحدة لإدراج ممثلي الجنوب في العملية السياسية.

الزبيدي دعا مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، للإسراع في تنفيذ التفويض لضمان خطوات سياسية ناجحة وقابلة للتطبيق، مؤكداً استعداد المجلس للمشاركة بشكل بناء في عملية تفاوض تنهي الأزمة وتحل القضية الجنوبية وفق تعبيره.

وحذر الزبيدي من أن التأخر في اتخاذ موقف دولي تجاه ما قال إنها تهديدات يتعرض لها شعب الجنوب، سيضع البلاد في مأزق أمني وسياسي كبير، مؤكداً في الوقت نفسه التزامه بدعوة الحوار في السعودية التي أشار إليها بيان مجلس الأمن.

القوات الحكومية تستعيد السيطرة على عزان وتتهم “الانتقالي” بانتهاكات في عدن

ميدانياً أفادت مصادر محلية بأن القوات التابعة للحكومة، تمكنت من استعادة السيطرة على مدينة عزان في شبوة، وذلك بعد ساعات من سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي عليها.

وأفادت المصادر أن اشتباكات عنيفة دارت بين قوات الانتقالي والقوات الحكومية في مدينة الروضة شرقي اليمن.

وفي محافظة عدن اتهمت القوات الحكومية، قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي، أنها قامت بعمليات مداهمة واقتحام منازل، واعتقال عدد من المدنيين.

وقالت مصادر مقربة من القوات الحكومية، أن المداهمات شهدت إطلاق نار أسفرت عن مقتل مدني على الأقل، بالإضافة إلى اختطاف نشطاء واقتيادهم لجهة مجهولة.

قد يعجبك ايضا