الرياض: إيران هي العقل المدبر لحادثة استهداف منشآتنا النفطية

تصعيدٌ أميركيٌّ إيرانيٌّ متسارع والشرق الأوسط مسرح التطورات، التي تصاعدت وتيرتها عقب إرسال الولايات المتحدة تعزيزاتٍ عسكريةً إلى الخليج العربي منذ ثلاثة أسابيع، والسبب تهديداتٌ إيرانية متنامية بضرب المصالح الأميركية هناك.

التصعيد لم يكن تراشقاً كلامياً كما جرت العادة ولا حرب تصريحات، إذ عُقد العزم يوم الأحد الفائت 12 من مايو أيار، على بدء عرضٍ أوليٍّ يختبر مدى جدية تحذيراتٍ أطلقها الطرفان وساحة العرض كانت ميناء الفجيرة الأماراتي، أما الهدف فأربع سفنٍ تجاريةٍ راسيةٍ فيه، نصفها سعودية، وأما القضية فسجلت ضد مجهولٍ آنذاك.

حادثة استهداف السفن، استتبعها استهدافٌ آخر لمنشآتٍ نفطيةٍ سعوديةٍ أيضاً، توعد على أعقابها الجانب السعودي بفتح تحقيقاتٍ تكشف هوية المُستهدف.-

ونتيجةً لتلك التحيقيقات، وجهت السعودية بشكلٍ مباشر أصابع الاتهام لإيران، معتبرةً أن قرار الهجوم اتّخِذَ من طهران والحوثيون لم يكونوا سوى الذراع المنفذ للعملية.

حيث وجّه وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان، اتهاماتٍ لإيران الخميس عبر تويتر، بإصدار الأوامر بشن الهجوم بطائرات مسيرة مسلحة على محطتين لضخ النفط في المملكة.

في حين صرّح وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير “بأن الحوثيين جزءٌ لا يتجزأ من قوات الحرس الثوري الإيراني ويأتمرون بأوامره وما أكد ذلك استهدافهم منشآتٍ في المملكة”.

ومن شأن اتهام السعودية لإيران في وقتٍ ترتفع فيه قائمة الدول المحذرة من خطر التهديدات الإيرانية، أن يزيد من الضغوط على طهران التي تعمل على امتصاص الغضب الدولي المتصاعد على استهداف إمدادات النفط وتجنب ضربات أميركية خاطفة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort