الروبوتات السباحة… ناسا تستعد لمشروع يبحث تحت جليد الكواكب البعيدة

تستعد وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” لبناء سرب من روبوتات السباحة الصغيرة التي يمكنها البحث عن كائنات فضائية في المحيطات على كواكب أخرى، وذلك من خلال مسبار يذيب الجليد.

وقال المهندس في ناسا، إيثان شالر، إنه يمكننا أخذ سرب الروبوتات السباحة الصغيرة وتطبيقها بطرق جديدة، لاستكشاف حجم أكبر بكثير من مياه المحيط وتحسين قياساتنا من خلال وجود روبوتات متعددة تجمع البيانات في نفس المنطقة.

وتمت تسمية المشروع البري باسم” سويم” أو الاستشعار عن طريق سباحين صغار، وسيبدأ الفريق في بناء نماذج أولية خلال العامين المقبلين بعد تأمين التمويل.

ويخطط الفريق لإنشاء روبوتات على شكل إسفين يبلغ طولها نحو 5 بوصات وحجم 3 إلى 5 بوصات مكعبة، وبعدد يصل إلى 50ربوتاً، ستتم تعبئتها في سفينة حيث يمكنهم السباحة معاً كالأسماك للعثور على أدلة، وستحمل السفينة الرئيسية في الغالب مجموعة أدوات لجمع البيانات أثناء الرحلة الطويلة عبر الجليد السميك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort