الرباط تنفي تورطها بحادثة وفاة مهاجري مليلية

نفى المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب استخدام السلطات الرصاص ضد المهاجرين الذين لقوا حتفهم في الرابع والعشرين من الشهر الماضي.

ونفت رئيسة المجلس “أمينة بوعياش” استخدام الرصاص ضد المهاجرين خلال تلك الأحداث، مؤكدة أن الوفيات ترجع في أغلبها إلى الاختناق الميكانيكي والازدحام وإلى السقوط من أعلى سور السياج.

وكشف المجلس في تقرير له عن عدم وجود آثار كدمات أو نزيف دموي خارجي، موضحاً أن الأعراض الخارجية للجثث التي تمت معاينتها تتطابق طبيّاً مع حالات وفاة من جراء الاختناق التنفسي الميكانيكي.

وكانت منطقة السياج الحدودي الفاصل بين مدينتي مليلية الإسبانية وإقليم الناظور المغربي قد شهدت موجة كبيرة لاقتحام الحدود من قبل مهاجرين راح ضحيتها 23 مهاجراً وعشرات الجرحى، تشاطرت فيها قوات الأمن المغربية والإسبانية الاتهامات بالتورط في ذلك.

قد يعجبك ايضا