الرئيس القبرصي: بلادنا تعاني من احتلال تركي جديد

 

 

خلال ختام اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل حول التوتّر في شرق المتوسط، قال الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس في كلمته للجمعية العامّة للأمم المتحدة، إن بلاده تعاني من احتلال تركيا لمياهها الإقليمية.

الرئيس القبرصي دعا خلال كلمته، الأمم المتحدة والدول الأعضاء لحماية استقلال وسيادة الأراضي الإقليمية القبرصية امتثالا للقانون الدولي، ومن ضمنه الميثاق الدولي والقرارات الدولية المتعلقة بهذا الشأن.

أناستاسيادس أكّد أنّ قبرص ما تزال تعاني من عواقب الاحتلال التركي في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وأربعةٍ وسبعين، مضيفاً أنهم يعانون الآن أيضاً من احتلالٍ تركيٍّ جديد، ومن مواجهة التهديدات المتمثلة بدخول السفن الحربية التركية إلى المنطقة.

أناستاسيادس: نتحرك مع اليونان ضد تركيا في شرق المتوسط

وفي وقتٍ سابقٍ أوضح الرئيس القبرصي أن بلاده واليونان تتحركان بحزمٍ بهدف الإنهاء الفوري لأعمال وتحركات النظام التركي غير القانونية في شرق المتوسط.

جاء ذلك خلال لقائه في نيقوسيا مع الرئيسة اليونانية إيكاتيريني ساكيلارو بولو، التي أكّدت أنّ البلدين يتبنيان موقفاً دبلوماسياً موحداً في أزمة شرقي المتوسط، يقوم على مبادئ القانون الدولي.

وكان منسّق الشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، قد انتقد قرار النظام التركي بتمديد التنقيب عن النفط والغاز قبالة السواحل القبرصية، مشيراً إلى أن هذه القضية ستكون القضية الرئيسية التي سيتم معالجتها في اجتماع الاتحاد الأوروبي نهاية الأسبوع الجاري.

قد يعجبك ايضا