الرئيس الفلسطيني يبحث مع غانتس عملية السلام والتنسيق الأمني

في اجتماع هو الأول منذ تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، وبهدف خلق أُفقٍ سياسيٍّ يقود إلى حلٍّ دائمٍ وَفق قرارات الشرعية الدولية، وتعزيز سبل التعاون الاقتصادي والأمني، اجتمع وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في إسرائيل.

هيئة البث الإسرائيلية، كشفت أن وزير الدفاع بيني غانتس، بحث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في منزل غانتس بإسرائيل، عدة قضايا أمنية ومدنية، مشيرةً إلى أن المحادثات تركزت بالدرجة الأولى، على تعزيز إجراءات بناء الثقة في المجالين الاقتصادي والمدني بين إسرائيل وفلسطين، إضافة إلى العمل المشترك من أجل الحفاظ على الاستقرار الأمني ومنع الإرهاب والعنف ضد المدنيين.

من جانبه، قال وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ في تغريدةٍ على حسابه في تويتر، إنّ الاجتماع تناول العديد من القضايا الأمنية والاقتصادية، وأهمية خلقِ أُفقٍ سياسيٍّ يؤدّي إلى حلٍّ سياسيّ للقضية الفلسطينية وَفق قرارات الشرعية الدولية.

ورغم أنّ اللقاء يشكّل أعلى مستوىً من الاجتماعات العلنية بين الرئيس الفلسطيني ووزيرٍ إسرائيليّ، منذ تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، إلا إنّها لا تدفع للتفاؤل باستئناف محادثات السلام في ظل حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي يعارض قيامَ دولةٍ فلسطينيّة، وَفق ما يرى مراقبون.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort