الرئيس الفلسطيني: سنتخذ إجراءات لمواجهة التصعيد الإسرائيلي

مع استمرار التصعيد الإسرائيلي في مدينة القدس، أكّد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اتصالٍ هاتفيٍّ مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أنّ السلطة الفلسطينية ستتخذ الإجراءاتِ اللازمة لمواجهةِ هذا التصعيد.

عباس، قال إنّه وفي ظلِّ غيابِ الحلِّ السياسي، والاعتداءاتِ المتواصلة من قبل إسرائيلَ تجاه الفلسطينيين، والصمتِ الدولي المستمرِّ حيالَ هذه الاعتداءات، فإنّ القيادة الفلسطينية بصدد اتّخاذ إجراءاتٍ لمواجهة هذا التصعيد، دون الإفصاح عن طبيعة هذه الإجراءات.

كما دعا عباس الولايات المتحدة لرفع منظمة التحرير الفلسطينية عن القائمة الأمريكية للإرهاب وإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية ومكتب منظمة التحرير في واشنطن، على اعتبار أن الأخيرة شريكٌ أساسي ملتزمٌ بعملية السلام.

ولفت الرئيس الفلسطيني إلى سعيهم لحشد الدعم الدولي لمواجهة التصعيد الإسرائيلي، داعياً الإدارة الأمريكية لعدم الاكتفاء بسياسة التنديد والاستنكار على الإجراءات الإسرائيلية.
بلينكن يؤكد التزام واشنطن بإعادة فتح قنصلية في القدس
من جانبه، جدّد وزير الخارجية الأمريكي، التزامَ إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بحلِّ الدولتين ووقف التوسّع الاستيطاني والحفاظ على الوضع القائم في الضفة الغربية، مؤكداً التزامَ بلادِهِ بإعادة فتح قنصليتها في مدينة القدس.

وبحسب بلينكن فإنّ واشنطن سترسل وفداً رفيعَ المستوى للتحضير وإعداد المناخ المناسب لإنجاح زيارة بايدن لفلسطين والمنطقة، وتأكيد حرص الإدارة الأمريكية على وقف التصعيد وتحسين أوضاع الفلسطينيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort