الرئيس التونسي قيس سعيّد يصدر قراراً بحل المجلس الأعلى للقضاء

بعد انتقاداتٍ متكرّرة وجَّهها الرئيس التونسي قيس سعيّد، للسلطة القضائية والمجلس الأعلى للقضاء ومطالبته بتغيير قوانين الأخير، ها هو يصدر قراراً بحل المجلس وإعفاء أعضائه من مهامهم.

الرئيس التونسي، قال في كلمةٍ خلال زيارةٍ له إلى مقرّ وزارة الداخلية، إنّ المجلس الأعلى للقضاء يَخدِم أطرافاً معيّنة بعيداً عن المصالح العامّة للبلاد، وإنّ المناصب فيه أصبحت تُباع والحركة القضائية يتم وضعها بناء على “الولاءات”، مشيراً إلى أنّ المجلس أصبح من الماضي، بحسب تعبيره.

وأضاف سعيّد، أن قضاة داخل المجلس تحصلوا على أموالٍ وممتلكاتٍ تقدَّر بالمليارات، لافتاً إلى أنّ هؤلاء القضاة هم الآن في قفص الاتّهام، ومؤكِّداً في الوقت نفسه أنهم سيعملون على وضع مرسومٍ مؤقَّت للمجلس الأعلى للقضاء، خلال الفترة القليلة القادمة.

وفي وقتٍ سابق، قرّر الرئيس التونسي، وقفَ كافة الامتيازات والمِنح المسندة لأعضاء المجلس الأعلى للقضاء، معبراً عن استيائه من تلك المنح والامتيازات، ومتعهِّداً بمراجعةٍ كاملة للمنظومة القضائية، ومنها الحقوق الممنوحة للمجلس الأعلى للقضاء.

يذكر، أنّ سعيّد أعلن في الخامس والعشرين من تمّوز/ يوليو الماضي، حالةَ الطوارئ في البلاد وتجميد أعمال مجلس النواب وحل الحكومة، متعهداً بإجراء إصلاحاتٍ سياسيةٍ ودستورية لانتشال البلاد من الأزمات التي تعيشها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort