الرئاسة المصرية: هناك تفاهم مع باريس حول عدة قضايا إقليمية

في تصريحاتٍ إعلامية أدلى بها المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، للوفد الإعلامي المرافق للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال زيارته إلى فرنسا، أكد أن هناك تفاهماً مصرياً فرنسياً مشتركاً حول العديد من القضايا الإقليمية.

راضي أوضح أن القضية الليبية ستكون محورية في محادثات الرئيسينِ إيمانويل ماكرون وعبد الفتاح السيسي، مشيراً إلى وجود تطابق شبه كامل في مواقف البلدينِ حول رفض التدخلات الخارجية، وعمليات نقل المرتزقة من سوريا والعراق إلى ليبيا.

المتحدث باسم الرئاسة المصرية أوضح أن التعاون بين مصر وفرنسا لا يقتصر على صفقات السلاح وحسب، بل يمتد للتدريب والمناورات المشتركة وتبادل الخبرات ونقل المعلومات، بالإضافة إلى اللجنة العسكرية المشتركة بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات.

وبحسب المتحدث المصري فإن تطوير العلاقات الثنائية بين البلدينِ في مختلف المجالات ستكون محطّ اهتمام الرئيسينِ، خاصةً أن فرنسا شريك أساسي لمصر في قطاعات مختلفة، وأن العلاقات بينهما تتميز بقدر كبير من الاستقرار.

ومن المقرر أن يعقد السيسي لقاءً مع ماكرون يوم الاثنين، بينما سيلتقي الثلاثاء مع رئيس الوزراء الفرنسي ورئيس مجلس الوزراء وسكرتير عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وعدداً من رؤساء الشركات الفرنسية الكبرى العاملة في مصر.

قد يعجبك ايضا