الرئاسة اللبنانية تجري مشاورات يوم الاثنين لتسمية رئيس جديد للوزراء

الأحزاب والكتل الطائفية اللبنانية لم تتمكن حتى الآن من التوافق على رئيس الوزراء المقبل، لكن الرئيس اللبناني ميشال عون مطالب بتسمية مرشح ينال أعلى قدر من التأييد بين نواب البرلمان.

الرئاسة اللبنانية قالت إنها ستجري مشاورات مع الكتل النيابية يوم الإثنين لتسمية رئيس جديد للوزراء بعد استقالة الحكومة هذا الشهر في أعقاب الانفجار المروع بمرفأ بيروت.

ورغم أن السياسي سعد الحريري هو الاسم الجاد الوحيد الذي يتردد كمرشح للمنصب حتى الآن، لكنه قال مؤخراً إنه لن يرشح نفسه بعدما أعربت عدة أحزاب كبرى عن عدم تأييد عودته للمنصب.

ويسعى كل من حزب الله اللبناني وحركة أمل المتحالفة معها أن يعود الحريري لرئاسة الوزراء. لكن الحليف الرئيسي لحزب الله، وهو التيار الوطني الحر، يعارض ترشيح الحريري للمنصب مجدداً.

وبالمشهد السياسي اللبناني كتل أخرى وشخصيات بارزة تعارض أيضا عودة الحريري للمنصب، مثل حزب القوات اللبنانية والزعيم الدرزي وليد جنبلاط.

يأتي هذا فيما يواصل حسان دياب، رئيس وزراء الحكومة المستقيلة، مهام تصريف الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

مصدر رئاسي: ماكرون سيمارس الضغوط اللازمة لتطبيق الإصلاحات في لبنان

في السياق، أكد مسؤول بالرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون، سيتوجه إلى بيروت للضغط على الساسة اللبنانيين للمضي قدماً في تشكيل حكومة يمكنها أن تطبق إصلاحات عاجلة.

وقال المسؤول للصحفيين إن الرئيس تعهد بفعل كل ما هو ضروري وممارسة الضغوط اللازمة لتطبيق برنامج إصلاحي، معتبراً أن الوقت حان لتنحي الأحزاب السياسية اللبنانية جانباً، وضمان تشكيل حكومة تعمل على التغيير.

.

قد يعجبك ايضا