الرئاسة الفلسطينية ترد على تصريحات خامنئي بشأن هجوم حماس على إسرائيل

رداً على تصريحات المرشد الإيراني علي خامنئي، بشأن هجوم حركة حماس في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول على إسرائيل والحرب في غزة، قالت الرئاسة الفلسطينية إن إيران تعلن بوضوح أن هدفها التضحية بالدم الفلسطيني وبآلاف الأطفال والنساء والشيوخ، وإن من يدفع ثمن الحرب الإسرائيلية واستمرارها الشعب الفلسطيني.

 

 

الرئاسة الفلسطينية أوضحت في بيان، أن تدمير الأرض الفلسطينية لن يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وأن الشعب الفلسطيني يقاتل ويكافح منذ مائة عام، وهو ليس بحاجة إلى حروب لا تخدم طموحاته بالحرية والاستقلال، والحفاظ على القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

البيان أشار إلى أن الحرب أسفرت منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عن مقتل أكثر من ستة وثلاثين ألفاً، ونحو ثلاثة وثمانين ألف جريح، وتدمير البنية التحتية من مستشفيات ومدارس ومساجد وكنائس، وتشريد آلاف المدنيين، وإبادة مئات العائلات.

بيان الرئاسة اعتبر أن فلسطين في مواجهة مستمرة لوحدها مع إسرائيل ومع الإدارات الأمريكية المتعاقبة التي تستعمل الفيتو باستمرار لمنع حصول فلسطين على حقوقها المشروعة وتحاول أن تخرج القدس من المعادلة، مشيراً إلى أن واشنطن تقدم السلاح والمال لمنع رفع العلم الفلسطيني على القدس والمقدسات.

وكان خامنئي صرح، الاثنين، أن هجوم حركة حماس على بلدات إسرائيلية أحبط مخططاتٍ أمريكيةً في المنطقة، معتبراً أنه وضع إسرائيل على مسار لن ينتهي إلا إلى الدمار والزوال، بحسب تعبيره