الرئاسة الأرمينية ترفض طلب الحكومة بتعيين قائد جديد للأركان

في خطوةٍ قد تُعمِّقُ الأزمةَ السياسية وتزيدُ هوةَ الفراغ الحاصل في المنظومة العسكرية في البلاد، رفضَ الرئيسُ الأرميني، أرمين سركسيان، الخميسَ، التوقيعَ على مرسومٍ بالموافقة على تعيين قائدٍ جديدٍ للجيش.

الرئاسةُ الأرمينية أوضحتْ عبرَ بيانٍ أنَّ رئيسَ الجمهورية رفضَ ضمنَ إطار صلاحيَّاتِه الدستوريةِ مشروعَ المرسوم، وأشارتْ إلى أن التغييراتِ المتكررةَ في الموظفين لا تَحُلُّ الأزمة.

بدوره، أوضحَ رئيسُ الوزراء الأرميني نيكول باشنيان أن تعيينَ أرتاك دافتيان لمنصبِ قائدِ الجيش، يأتي عَقِبَ بَدءِ سريان عمليةِ عزلِ رئيسِ الأركان المقالِ أونيك غاسباريان ، فيما أشار الأخيرُ إلى عدمِ شرعية قرار باشنيان ودستوريَّتِه رافعًا دعوى قضائية بهذا الخصوص إلى المحكمة العليا.

فيما قال الجنرالُ المقال غاسباريان إنه باقٍ في منصبه ، داعيًا في الوقت ذاته إلى ضرورة إقالة الحكومة ورئيسِها.

وشهدتِ الحكومةُ الأرمينية مطالباتٍ من هيئة الأركان العامَّة للجيش والمعارضة الأرمينية بتنحي رئيسِ وزرائها، على إثر ما اعتبروه هزيمةً عسكرية لأرمينيا أمامَ أذربيجان في معارك إقليم أرتساخ العام الماضي.

لكنَّ رئيسَ الوزراء الأرميني نيكول باشنيان اعتبرَ المطالبَ باستقالته بمحاولةِ انقلابٍ ضدَّه، وقامَ على إثرها بعزل رئيس الأركان ، الأمرُ الذي أجَّجَ الصراعَ والأزمةَ بين الحكومة والجيش الأرميني.

قد يعجبك ايضا