الذكريات المؤلمة تسيطر في احتفال إيزيديات بيوم المرأة العالمي

سنجار مَوطنُ الإيزيديين حكايةٌ تروى وقصةٌ تسمع عن معاناة أناسٍ عاشوا تحت نير الظلام الداعشي قرابة الأربع سنوات، بين قتل وتهجير وخطف الشباب والإطفال وسبي النساء الذي مورس بحقهن تجارة الرق في سوق النخاسة.

نساء إيزيديات وخلال احتفالهن بيوم المرأة العالمي أطلقن مناشدات لمن هو قادر على مساعدة الناجيات من تنظيم داعش الارهابي الذي اتخذ من الإسلام ستاراً لتبرير جرائمه بحق الإنسانية جمعاء، وما ترتب على ذلك من آثار نفسية على حياتهن.

ذكريات مؤلمة عاشتها الفتيات الإيزيدات خلال أسرهن عند التنظيم الإرهابي الذي تجاوز كافة الحدود في أفعاله لدرجة خروجها عن نطاق استيعاب العقل البشري، وتخطى فيها كافة سنياريوهات الدراما التلفزيونية بشتى مجالاتها.

مؤسسة جوينت هيلب لكردستان أكدت بأنها هي من نظمت هذا الاحتفال للترفيه عن العشرات من الإيزيدات من خلال زيارة معبد قديم لهم، بهدف إدخال البهجة لقلوبهن ومحاولة تضميد المآسي التي شهدنها، وإعادة إحياء هويتهن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort