قوات سوريا الديمقراطية تحرر حي المرور في مدينة الرقة

في إطار استمرار قوات سوريا الديمقراطية في المعركة الكبرى لتحرير مدينة الرقة من تنظيم “داعش” الإرهابي، حررت صباح اليوم قوات “الديمقراطي” حي المرور غربي مدينة الرقة بعد اشتباكات عنيفة، أسفرت عن الاستيلاء على عربتين مفخختين وإسقاط طائرة استطلاع جوية.

وتشهد أحياء النهضة والمنصور والثكنة والأمين، معارك ضارية أحرز فيها المقاتلون تقدماً ملحوظاً قُتل خلاها 47 عنصراً من تنظيم “داعش”، بالإضافة لاستيلاء القوات على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.

إنسانياً، دفعت المعارك التي تدور منذ ثلاثة أشهر داخل مدينة الرقة، عشرات الآلاف من المدنيين إلى الفرار بعدما تركوا كل شيء خلفهم، ووجدوا الملاذ الوحيد لهم داخل مدينة الطبقة، في المنازل المتصدعة والمدمرة جزئياً، رغم افتقادها للخدمات الأساسية من مياه وكهرباء وتهديد خطر الألغام.

ورغم وجود عشرات المخيمات المخصصة لإيواء الهاربين من مدينة الرقة في مناطق عدة في شمال وشمال شرق سوريا، لا يحظى فيها الوافدون الجدد بخيم أو فرش للنوم، كما أن الحصول على المياه والمواد الغذائية ليس متاحاً دائماً.

هناك خشية من تفاقم الوضع سوءاً مع ازدياد عدد الوافدين بشكل يومي من مناطق القتال ضد تنظيم “داعش” في الرقة وكذلك في مدينة دير الزور (شرق).

إلى جانب النقص في الغذاء والخدمات الطبية والأساسية، يخشى النازحون من مخلّفات المعارك كالألغام وغيرها، ويبقى الهول معشعشاً في صدور المدنيين حتى بعد انتهاء المعركة.

 

 

قد يعجبك ايضا