الديمقراطي يتسلّم دفعة جديدة من الأسلحة الأمريكية

أرسلت قوّات التحالف الدولي ليلة أمس دفعة جديدة من الأسلحة إلى قوّات سوريا الديمقراطية في مدينة الرقة، حيث دخلت عشرات الشاحنات التي تحمل تعزيزات عسكرية، من الحدود السورية ــ العراقية، وعبرت مدينة الحسكة متّجهة نحو الرقة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتشهد مدينة الرقة اشتباكات ضارية وسط تقدّم قوّات الديمقراطي في الأحياء الغربية مثل “حي الدرعيّة، البريد، اليرموك وحطين” حيث قُتل فيها ما يقارب الـ22 عنصراً من التنظيم، بالإضافة لتدمير القوّات لعربة مفخّخة قادها تنظيم داعش إلى نقاط تمركز الديمقراطي في حي الدرعية.

وفي الجهة الشرقية، جرت أعنف الاشتباكات في حي “سيف الدولة” التي قُتل فيها على الأقل 7 من إرهابيي التنظيم، كما أدت الاشتباكات إلى سقوط ضحايا في صفوف مدنيين، استخدمهم داعش كدروع بشرية.

في حين أصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً كشفت فيه عن فقدان 3 من مقاتليه لحياتهم في الاشتباكات الدائرة داخل أحياء مدينة الرقة.

وفي السياق ذاته، نقل قوّات “كتائب شمس الشمال” المنضوية تحت راية قوّات سوريا الديمقراطية، مئات المدنيين الذين تم تحريرهم من مناطق سيطرة “داعش”، إلى محيط قرية “رطلة” جنوبي الرقة، وذلك عبر ممرات آمنة، طهّرها مقاتلو الديمقراطي من الألغام التي خلّفها داعش في المناطق التي خسرتها.

ومن ناحية أُخرى، أنهى 250 مقاتلاً خلال مراسم دورةً تدريبية في أكاديمية ” الشهيد دياب غانم ” لينضموا إلى قوّات سوريا الديمقراطية في جبهات الرقة.

هذا وألقى الناطق الرسمي لقوّات سوريا الديمقراطية العميد “طلال سلو” كلمة قال فيها أن “القوّات التي تم تخريجها اليوم ستتوجّه إلى جبهات القتال لمواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي”. وأضاف العميد سلو بأن “تحرير مدينة الرقة بات وشيكاً”.

في ظل الإقبال الكبير من قبل الشباب والشابات من المكون العربي للانضمام إلى صفوف قوّات سوريا الديمقراطية، قرّرت القيادة العامة للديمقراطي تشكيل كتيبة خاصة بالمرأة العربية.

حيث صرّحت القياديّة في قوّات سوريا الديمقراطية روجدا شيار، أن الهدف من تشكيل كتيبة المرأة العربية “إثبات وجود المرأة العربية عسكرياً، إعطاءها مكانتها المناسبة في المجتمع الرقاوي”.

 بتول محمد

قد يعجبك ايضا