الديمقراطي : حررنا 45% من الرقة

قالت “جيهان شيخ أحمد” النّاطقة باسم “غرفة عمليّات غضب الفرات” في تصريحٍ لها بأنهم “تمكّنوا حتى الآن من تحرير 45% من المدينة، وكسر خط الدفاع الثاني لمرتزقة داعش, فضلاً عن تحرير المدنيين المحاصرين داخل المدينة”، وأضافت أن “قوات الديمقراطي تمكّنت من تحرير 8 أحياء, وأطبقت الحصار على داعش من الجهات الأربع”.

وفي سياقٍ متّصل، اشتدّت حدّة الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطيّة ومرتزقة داعش، في أحياء نزلة شحادة وهشام بن عبد الملك جنوبي مدينة الرقة, وحيّ البريد في الغرب، ما أسفرت عن مقتل 14 داعشياً، وجرحِ مقاتلتين من وحدات المرأة الإيزيديّة، هذا ويشهد محيط الجامع العتيق بحيّ الرقة القديم شرق المدينة، اشتباكاتٍ قوية, نتج عنها قتلى وجرحى في صفوف التّنظيم, كما دمّرَ مقاتلو الديمقراطي عربةً مفخخة، وقُتل على إثرها 3 إرهابيين في حي الدرعية جنوبي المدينة.

وفي المناطق الجنوبية لنهر الفرات نفّذت طائرات حربية لا يُعرف ما إذا كانت روسية أم تابعة للتحالف الدولي، غاراتٍ مكثّفة استهدفت قرى “زور شمّر والخميسية والحصيوة والذيابيّة وشمّر فوقاني”، مما أدّى لمقتل 4 مدنيين وإصابة آخرين بجروحٍ متفاوتة الخطورة، وتشهد القرى والبلدات الواقعة جنوب نهر الفرات، حركة نزوحٍ واسعة وسط تخوّفٍ وقلقٍ يسود المنطقة جرّاء الغارات الجويّة وتقدّم قوات النظام.

انتهاء المعركة مع تنظيم “داعش” في الرقة وريفها بات وشيكاً, مع تقدّم قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة الممتدة من جنوب منطقة الكسرات، إلى الخط المحاذي لضفاف نهر الفرات، مروراً بشرق الرصافة وصولاً إلى الحدود الإدارية مع دير الزور.

 

عقبة العباس

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort