الديمقراطي: النظامُ يحاول إجهاض عملية تحرير الرقّة

بتول محمد

 

تُحرز قوات سوريا الديمقراطية تقدّماً ملحوظاً ضمن إطار “المعركة الكبرى” لتحرير مدينة الرقّة في يومها الـ14على التوالي، تواصل خلالها عمليات تمشيطٍ للأحياء المحرّرة.

حيث عثرت قوات الديمقراطي أثناء تمشيطها، على مستودعٍ للمتفجّرات داخل حي الصبّاحية غربي المدينة، وغرفة ملغّمة، تعمل الفرق الهندسية لتفكيكها وإبطال مفعولها.

هذا وتصدّى الديمقراطي في حيي البياطرة “البتاني” شرق المدينة والبريد في الغرب، لهجومٍ شنّه إرهابيو “داعش” أمس الأحد، قُتل فيه العديد من عناصر التنظيم.

في حين صرّح جيش النظام السوري في بيانٍ له يوم أمس الأحد، أن طيران التحالف الدولي أقدم على إسقاط طائرةٍ تابعةٍ له في ريف الرقّة الجنوبي، أثناء تنفيذها ما سمّته بـ “مهمّةٍ قتالية ضدّ تنظيم داعش”. وجاء في البيان بأن الطائرة اُسقطت في منطقة الرصافة بريف الرقّة الجنوبي.

في حين كذّبت مصادر إعلامية تراقب جبهات القتال في الرقّة بيان النظام، مؤكّدةً أن طيران النظام استهدف مواقع قوات سوريا الديمقراطية. كما صرّح الناطق الرسمي لقوات الديمقراطي العميد طلال سلو في بيانٍ، أن “قوات النظام عمدت منذ  ١٧ حزيران ٢٠١٧ إلى شنّ هجماتٍ واسعة النطاق استخدمت فيها الطائرات والمدفعية والدبابات، على المناطق التي حرّرتها قواتنا”. أضاف سلو بأن هدف النظام من هجماته المتكرّرة هو “إجهاض عملية تحرير مدينة الرقة.”

ومن جهتها أعلنت قيادة التحالف في بيانٍ أنه “وفقاً لقواعد الاشتباك والحق في الدفاع عن النفس في إطار التحالف، فإننا اسقطنا طائرةً عسكرية سورية فور إلقائها قنابل بالقرب من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في جنوب الطبقة “. وأكّد التحالف إلى أنه لا ينوي الهجوم على النظام السوري، لكنّه لن يتردّد في صدّ أي هجومٍ على قواته أو القوات المتحالفة معه.

و نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادره في الرقة خبر “اشتباكاتٍ عنيفة تدور بين قوات سوريا الديمقراطية، وعناصر قوات النظام، على محاور في شمال مدينة الرصافة، بمحيط قريتي شويحان وجعيدين على بعد نحو 40 كلم في جنوب مدينة الرقة “.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort