الديمقراطي الكردستاني: سحب الجيش والشرطة من كركوك شرط للحوار مع بغداد

أكد النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني دانه جزع، اليوم السبت، أن سحب قوات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية من محافظة كركوك هو شرط الحزب لإجراء حوار مع الحكومة الاتحادية بشأن وضع المحافظة.
وقال جزع إن سحب الجيش والشرطة الاتحادية من كركوك هو الشرط للبدء بإجراء حوارات سياسية مع الحكومة الاتحادية لإنهاء الخلافات بشأن المدينة.

وأضاف جزع بأن ما تطرحه حكومة إقليم كردستان وما تراه ضرورياً في حل مشكلة كركوك، يكمن في إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه في السابق، داعياً إلى تسليم الملف الأمني لمحافظة كركوك للشرطة المحلية التي يقع عليها واجب وتأمين حماية المدينة.

ودخلت قوات عراقية مدعومة من الحشد الشعبي في السادس عشر تشرين الأول 2017 منطقة كركوك المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، وسيطرت على مطارها العسكري وعلى عدد من الحقول النفطية، بعد استفتاء الاستقلال الذي أجري في إقليم كردستان.

قد يعجبك ايضا