“الدوما” يصادق على تعزيز الوجود العسكري الروسي في سوريا

أعلنت موسكو عزمها على تعزيز وجودها العسكري في سوريا، بعد اتفاقياتٍ عقدتها مع النظام السوري، يمنحها حق الانتفاع بمنشآتٍ سورية لأمدٍ طويل، ويأتي ذلك بعد مصادقة “الدوما” على بقاء القوات الجوية الروسية في سوريا لمدة 49عاماً، مع إمكانية تمديدها 25عاماً إضافياً.

وأشار رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي “فلاديمير شامانوف”، إلى توجه موسكو  إرساء تعزيزات فنية شاملة في القاعدة البحرية الروسية في ميناء طرطوس، وكشف أن المجلس سيصوت قريباً على اتفاقية توسيع القدرات التقنية للقاعدة في تقديم الخدمات والقيام بالمهام المطلوبة.

وتم ذلك من خلال اتفاقيةٍ موقّعة بين النظام السوري وروسيا بداية العام، ونصَّ الاتفاق على إقامة قاعدة عسكرية بحرية في سوريا، وشملت الوثيقة اتفاقاً لتوسيع مساحة مركز الإمداد المادي والتقني للأسطول الحربي الروسي في طرطوس، ودخول السفن الحربية الروسية للمياه الإقليمية والمياه الداخلية وموانئ سوريا.

وقد أعلنت دمشق استكمال جميع الإجراءات التمهيدية المطلوبة لدخول البروتوكول حيز التنفيذ الذي ينص على صلاحيات العسكريين الروس في ما يتعلق بحماية أماكن قواعد الطيران الروسي.

 

 

ankara escort çankaya escort