الدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن ترفض قرار ترامب حول الجولان

في أكبر رد دولي، أصدرت الدول الأوروبية الـخمس، الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبلجيكا، بياناً مشتركاً يرفض اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان السوري.

الدول الخمس أشارت إلى أن الموقف الأوروبي لم يتغير، ويؤكد أن مرتفعات الجولان تمثل أرضاً سورية محتلة من قبل إسرائيل وفقاً للقانون الدولي.

الدول الأعضاء، في بيانها بمؤتمر لمجلس الأمن، أكدت أن القانون الدولي يحظر ضم الأراضي بالقوة وأي إعلان بحدوث تغيير أحادي الجانب يتعارض مع أساس النظام الدولي الذي يرتكز إلى قواعد وميثاق الأمم المتحدة.

وأعربت الدول الأوروبية عن قلقها البالغ من التداعيات الأوسع التي قد يسفر عنها الاعتراف بالضم غير الشرعي للأراضي وكذلك تبعاته الأوسع على الصعيد الإقليمي.

مواقف أخرى نددت بشدة، رافضةً القرار الأمريكي، حيث قالت السعودية أن القرار الأمريكي سيكون له آثار سلبية كبيرة على مسيرة السلام في الشرق الأوسط وأمن واستقرار المنطقة.

وانضمت قطر إلى بقية دول المنطقة داعيةً إسرائيل الانسحاب من كافة الأراضي المحتلة بما فيها هضبة الجولان.

من جهته، الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، قال إن هذا القرار دليل على ‭‭‬‬الاستهتار‭‭‬‬ بالعالمين العربي والإسلامي. وأضاف إن ترامب تجرأ بسبب السكوت العربي حول القدس.

فلسطين أصدرت بياناً قالت فيه إنها تدين بأشد العبارات إعلان ترامب الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل، واعتبرته عدواناً صريحاً على الحقوق العربية.

وعبرت إيران عن رفضها واصفةً قرار ترامب بأنه يعد سابقة في القرن الحالي.

ووقع الرئيس الأمريكي، الاثنين، على مرسوم ينص على اعتراف بلاده بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل.

اعتراف لقي رفضاً دولياً من قبل الأمم المتحدة والعالم العربي، بما في ذلك دول الخليج، وحتى حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا وخارجها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort