الدوحة: انطلاق جولة جديدة من مُحادثات السلام بين أمريكا وطالبان

في مسعىً لإنهاء الحرب الدائرة في أفغانستان بين الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية من جهة وحركة طالبان من جهةٍ أخرى، من المتوقع تنطلق السبت في العاصمة القطرية الدوحة، جولة جديدة من المفاوضات، التي تُعتبر الثامنة بين الطرفين والتي ستكون الأكثر حسماً بحسب مراقبين.

مسؤولون كبار قالوا أنّهم على دراية بالمحادثات وإنَّه من الممكن توقُّع الإعلان عن اتفاق للسلام في نهاية هذه الجولة من المحادثات بين الأطراف المُتحاربة مُشيرين في الوقت نفسه إلى أن الاتفاق سيؤدي إلى سحب القوات الأجنبية من البلد، الذي يعيش حرباً مستمرة منذ 18 عاماً.

المبعوث الأمريكي للسلام في أفغانستان الذي يعقد اجتماعاتٍ مع قادة من طالبان منذ العام الماضي زلماي خليل زاد، وصل إلى الدوحة مساء الجمعة لاستئناف المحادثات، وقال في تغريدة على تويتر، إنَّهم يسعون إلى اتفاقٍ للسَّلام وليس اتفاقا للانسحاب، مضيفاً أنَّ طالبان أشارت إلى أنها قد تبرم اتفاقاً، مُعرباً عن استعدادهم لاتفاق جيد حسب وصفه.

مصادر مُطَّلعةِ على المُحادثات قالت إن من المتوقع إبرام اتفاق بانسحاب القوّات الأجنبية مقابل ضمانات أمنيّة تُقدِّمها طالبان قبل 13 أغسطس آب الجاري.

وينتشر في أفغانستان حالياً نحو 20 ألف جندي أجنبي معظمهم أمريكيّون في إطار مهمَّة لحلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة لتدريب ومساعدة القوات الأفغانية وإمدادها بالمشورة العسكرية، فيما تُسيطر حركة طالبان على مساحاتٍ أكبر من أيِّ وقتٍ مضى منذ أن أطاحت الولايات المتحدة بحكمها في عام 2001.

قد يعجبك ايضا