الدنمارك.. اتحاد الصحفيين يحذر أعضاءه من السفر إلى قطر

اعتقالُ قطرَ لصحفيَّين اثنين من هيئةِ الإذاعةِ النرويجيّةِ وترحيلُهما، أثارَ مخاوفَ دوليَّةً تتعلَّقُ بحريَّةِ الإعلامِ في هذا البلدِ، وسطَ ردودِ فعلٍ مُندِّدةٍ بإجراءاتِ الدوحة.

اتحادُ الصحفييّنَ الدنماركييَن حثَّ جميعَ الإعلاميينَ في البلادِ على عدمِ السفرِ إلى قطر لتغطيةِ منافساتِ كأسِ العالمِ لكرةِ القدمِ العامَ القادمَ. وقالَ نائبُ رئيسِ الاتحادِ “آلان بوي ثولستروب” إنَّه لا يمكنُ الوثوقُ بقطر، مُعتبراً أنَّه لا فائدةَ مِن تعهّدِ الأخيرةِ بدايةً بأنَّ الصحافةَ يمكنُها العملُ دونَ عوائق، ثم بعدَ ذلك تعتقلُ الصحفيينَ وتصادرُ معداتِهم.

وخلالَ تصريحاتٍ صحفيَّةٍ عبَّرَ “ثولستروب” عن خشيتِه مِن اختفاءِ المصادرِ التي تنتقدُ الحكومةَ القطريَّةَ أو دخولِها السجنَ لفترةٍ طويلة، بالإضافةِ إلى تعرُّضِهم لمعاملةٍ سيئةٍ داخلَ السجن.

يُشارُ إلى أنَّ قطرَ اعتقلت مؤخَّراً صحفيينِ نرويجيينِ وصادرتْ معداتهما قبل ترحيلهما، ما أثارَ انتقاداتٍ من جانب رئيسِ وزراءِ النرويج جوناس جار ستوير، الذي قالَ إنَّ اعتقالَ صحفيي الإذاعةِ النرويجيّة في قطر أمرٌ غيرُ مقبول مؤكّداً على أهميَّةِ الصحافةِ الحرّةِ لتحقيقِ ديمقراطيةٍ فاعلةٍ على حدِّ تعبيره.

كما قرَّرتْ وزارةَ الخارجيَّةِ النرويجيّة استدعاءَ سفيرِ الدَّوحة لديها يومَ الأربعاء على خلفيَّةِ اعتقالِ الصحفيينِ ومصادرةِ معدّاتهم قبلَ السماحِ لهما بالعودةِ إلى بلادِهم.

قد يعجبك ايضا