الدفاع الروسية: الأتراك الذين تعرضوا للقصف بإدلب كانوا في صفوف الإرهابيين

قالت وزارة الدفاع الروسية، إن القصف السوري في إدلب كان موجهاً ضد الإرهابيين، مشيرة إلى أنه تبين لاحقا أن صفوفهم ضمت عسكريين أتراك.

 وأضافت الوزارة أن تركيا لم تبلغهم بوجود جنود أتراك في منطقة بليون، لافتة إلى أنها اتخذت كافة الإجراءات لوقف النار بإدلب، وتأمين إجلاء قتلى وجرحى جنود الاحتلال التركي إلى بلادهم.

فيما، أعلن ممثل أسطول البحر الأسود الروسي ألكسي روليف، عن توجه فرقاطتين تحملان صواريخ كاليبر من أسطول البحر الأسود إلى الساحل السوري.

 هذا وحذر النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية في البرلمان الروسي، فلاديمير جباروف، من أن أي عملية عسكرية تركية في إدلب ستكون نهايتها سيئة لأنقرة، بحسب وكالة انترفاكس.

ومن المقرر أن يعقد حلف الناتو اجتماعاً طارئاً اليوم الجمعة بطلب من النظام التركي عقب مقتل عدد من جنوده في سوريا.

قد يعجبك ايضا