الدفاع الأرمينية: أذربيجان تقصف المراكز السكنية في إقليم آرتساخ

مع دخول المعارك شهرها الثاني، وفشل جميع اتفاقيات التهدئة التي تمّ التوصل إليها برعاية روسية وأمريكية، يتّجه المشهد في إقليم آرتساخ إلى مزيد من التصعيد، في ظل استمرار الأعمال القتالية وتبادل الاتهامات بين أرمينيا وأذربيجان بالمسؤولية عن خرق اتفاقيات وقف النار.

وزارة الدفاع الأرمينية، أكدت أنّ مدنيّاً فقد حياته في قصف نفذته القوات الأذربيجانية على مراكز وتجمعات سكنية في إقليم آرتساخ، مشيرةً إلى أنّ القصف تركّز بشكل كبير على مدينة شوشي ثاني أكبر مدن الإقليم.

المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية شوشان ستيبانيان قالت في بيان، إنه بالتوازي مع المعارك العنيفة التي يشهدها محور مضيق أفتارانوتس بإقليم آرتساخ، فإنّ مدينة شوشي المحصّنة أصبحت هدفاً للقصف المكثف من قبل القوات الأذربيجانية.

النظام التركي يرسل دفعة جديدة من المرتزقة السوريين إلى الإقليم

من جهة أخرى، وإمعاناً منه في تأجيج النزاع، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ النظام التركي أرسل دفعة جديدة من المرتزقة السوريين التابعين له، إلى إقليم آرتساخ للقتال إلى جانب الجيش الأذربيجاني ضد القوات الأرمينية.

وبحسب المرصد، فإن الدفعة الجديدة ضمت نحو ثلاثمئة مرتزق، وصلوا إلى أذربيجان خلال الأيام القليلة الماضية، ما يرفع عدد المرتزقة الذين أرسلهم النظام التركي للقتال في آرتساخ منذ اندلاع الحرب هناك، ألفين وثلاثمئة وخمسين مرتزقاً، قتل منهم ما يزيد على مئة وستين.

قد يعجبك ايضا