الدفاعِ الأرمينية: القوات الأذربيجانية قصفت مناطق سكنية في آرتساخ

قصفٌ متواصلٌ ومعارك محتدمة بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم آرتساخ المتنازع عليه، وذلك بعد أكثر من أسبوع على دخول اتفاق وقف إطلاق النار الموقّع بين الجانبين في موسكو حيّز التنفيذ.

وزارةُ الدفاعِ الأرمينية، قالت إنّ القوات الأذربيجانية، قصفت عاصمة آرتساخ ستيباناكرت ومدينة شوشة ومناطق أخرى مأهولة بالسكان في الإقليم، مشيرةً إلى أنّ عدداً من الطائرات الأذربيجانية، قصفت تجمعات سكنية، ما أسفر عن أضرارٍ كبيرة بالبنية التحتية.

المتحدثة باسم الوزارة شوشان ستيبانيان، أكّدت أنّ القوات الأرمينية أسقطت طائرتَينِ مُسيّرتَينِ لأذربيجان من نوع بيرقدار تركيَّتي الصنع داخل أجواء البلاد، نافيةً أيّ إطلاق نار أو قصف من داخل الأراضي الأرمينية باتجاه أذربيجان.

وفي السياق قال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، إنّ الوضع الإنساني في إقليم آرتساخ خطير للغاية، مشيراً إلى أن وقف إطلاق النار لم يبدأ العمل به حتى الآن، حيث تشنُّ أذربيجان هجماتٍ جديدة، بشكل متكرر على مناطق مدنية في الإقليم.

وأوضح باشينيان أنّ النظام التركي هو المسؤول الأول عن تصعيد النزاع في آرتساخ، معتبراً أنّ الأرمن في منطقة جنوب القوقاز هم العقبة الأخيرة في وجه الطموحات التركية بالتوسع نحو الشرق والجنوب الشرقي.

قد يعجبك ايضا