الدعم السريع تعلن السيطرة على “الفرقة 17” بسنار بعد اشتباكات مع الجيش السوداني

بعد اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، أعلنت الأخيرة سيطرتها على قيادة “الفرقة سبعة عشر مشاة” بمدينة سنجة عاصمة ولاية سنار جنوب شرق السودان.

متحدث باسم قوات الدعم السريع قال في بيان، إنهم تمكنوا من السيطرة على قيادة الفرقة “سبعة عشر مشاة” بمدينة سنجة، واستولوا على مئة واثنتي عشرة عربة بكامل عتادها العسكري، إلى جانب ست دبابات مجنزرة وكميات من الأسلحة والذخائر ومئتين وخمسين دراجة بخارية.

ونشرت منصات ومواقع تابعة لقوات الدعم السريع صوراً ومقاطع فيديو أظهرت أعداداً كبيرة من الدعم السريع وهم داخل قيادة الجيش في سنجة، كما نشرت صوراً لقائدي القوات في قطاع سنار والجزيرة وهما أمام الفرقة العسكرية.

ويأتي هجوم الدعم السريع على مدينة سنجة، مع زيارة رئيس مجلس السيادة وقائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، إلى مواقع الجيش بولاية سنار، التي سبق وأن هاجمتها الدعم السريع في الخامس والعشرين من حزيران/ يونيو الجاري قبل أن يتمكن الجيش من صد الهجوم.

حاكم دارفور يتهم دولاً بمحاولة تفكيك البلاد
وتأتي هذه التطورات الميدانية، في وقت اتهم حاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي، في كلمة له أمام حشد من قيادات دارفور بمدينة بورتسودان، دولاً لم يسمها بأنها تسعى لتفكيك السودان.

مناوي، قال في كلمته إن السودانيين قادرين على بناء الدولة وإقامة حكم ديمقراطي، مضيفاً أن أي قمة أو تفاوض أو نقاش يجب أن يبدأ بوحدة مؤسسة الجيش.

قد يعجبك ايضا