الدبيبية يعتبر قانون الانتخابات الليبية غير مقبول ومفصل لشخصيات بعينها

مع انطلاقِ سباقِ الترشّحِ للانتخاباتِ في ليبيا، رغمَ كافّةِ الخلافاتِ والصعابِ التي قد تهدّدُ إجراءَ هذا الاستحقاقِ الذي يعلّقُ عليه المجتمعُ الدوليُّ آمالاً كبرى، بعد سنواتٍ من النِّزاع، بدأتْ أسماءُ مرشّحِي الرئاسةِ تتكشّف.

رئيسُ الحكومةِ الليبيّة، عبد الحميد الدبيبة، كشفَ خلالَ كلمةٍ له أثناءَ مشاركتِهِ في إعلانِ تأسيسِ المجلسِ الوطني للشباب، عن موقفِهِ من الترشّحِ للانتخاباتِ الرئاسيّةِ المقبلة، مؤكّداً أنّه سيعلنُ ذلكَ في اللحظةِ الحاسمة.

الدبيبة أوضحَ أنّ قانونَ الانتخاباتِ الذي أعلنتْهُ المفوضيةُ العُليا للانتخابات، معيبٌ ومفصّلٌ على بعضِ الأشخاصِ والجهات، ولا يمكنُ أنْ يرضوا بهِ أبداً، على حدِّ تعبيرِهِ.

وأضافَ رئيسُ الحكومةِ الليبية، أنّ الانتخاباتِ تمرُّ بصعوباتٍ كبيرةٍ جدّاً والشعبَ الليبيَّ لا يمكنُ أنْ يتنازلَ عن حقِّهِ في اختيارِ رؤسائِهِ عبرَ الانتخابات، مشيراً إلى أنّ هناك جهاتٍ تريدُ خلقَ معوّقاتٍ وصعوباتٍ لهذا الملفِّ المهم.

رئيس البرلمان يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية

وعلى صعيدٍ متّصل بالانتخابات، أعلنَ المستشارُ الإعلاميّ، فتحي المريمي، أنّ رئيسَ المجلسِ النيابي، عقيلة صالح، سيتقدّمُ بأوراقِ ترشُّحِهِ للانتخاباتِ الرئاسيةِ إلى فرعِ مفوضيةِ الانتخاباتِ بمدينةِ بنغازي، خلالَ اليومَينِ القادمَين.

المريمي أوضحَ في تصريحاتٍ صحفية، أنّ رئيسَ البرلمان ينوي خوضَ المنافسةِ على رئاسةِ ليبيا، استجابةً لرغبةِ المكوناتِ القبليةِ والاجتماعيّةِ في منطقةِ الشرقِ الليبيّ، على حدِّ تعبيرِه.

وإلى الآن لم تتّفقِ الأطرافُ الليبيةُ المتنافسة، على قواعدِ الانتخاباتِ المقرّرِ انعقادُها بعدَ أقلِّ من ستّةِ أسابيع في الرابعِ والعشرينَ من ديسمبر/ كانون الأوّل، وَفقاً لخارطةِ طريقِ السلامِ التي دعمتْها الأممُ المتّحدةُ العامَ الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort