الدبيبة يواصل رفض تسليم السلطة في ليبيا ويعلن عن خطة لإجراء الانتخابات

إمعاناً في تعنته رفض تسليم السلطة لحكومةٍ جديدة، ولإبطاء محاولةٍ يقودها البرلمان لتعيين رئيس حكومةٍ جديد، يعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في ليبيا عبد الحميد الدبيبة، عن خطةٍ جديدةٍ لإجراء الانتخابات، ضارباً بقرار البرلمان اختيار فتحي باشاغا رئيساً للوزراء عُرْضَ الحائط، غير آبهٍ بما ستؤول إليه البلاد من فوضى لا تحمد عقباها.

الدبيبة، أعلن في كلمةٍ له، عن خطّةٍ جديدة لإجراء الانتخابات البرلمانية خلال شهر حزيران/ يونيو المقبل، مجدّداً تأكيده على أنّه لن يسلّم السلطة إلّا لحكومةٍ منتخبة، وأنّ حكومته ستجري انتخاباتٍ برلمانيةً تعقبها انتخاباتٌ رئاسية.

وأوضح أن خطّته تتضمَّن أربعة مسارات، يتمثّل أوّلها في تشكيل لجنةٍ فنيّةٍ حكومية تتولّى صياغة قانون الانتخابات وتقديمه إلى مجلس الوزراء، والذي سيحيله بدوره إلى مجلس النواب للموافقة عليه خلال أسبوعين.

وفي حال نجاح المسار الأول، فستكون مهمة المسار الثاني الانطلاق لإجراء العملية الانتخابية قبل انتهاء المرحلة التمهيدية لخارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار الليبي، ووَفقاً لجدولٍ زمنيٍّ تفصيلي تضعه المفوضية العليا للانتخابات بالتشاور مع الحكومة والمجلس الرئاسي.

وبخصوص المسار الثالث، قال الدبيبة إنّه يتضمّن إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور وَفق التعديل العاشر للإعلان الدستوري وقانون الاستفتاء المحال للمفوضية، والذي عزّزه اتفاق مدينة الغردقة المصرية بالتزامن مع الانتخابات البرلمانية.

وفي حال استخدام القوة أو لجوء أيِّ طرفٍ إليها لمنع التصويت، هدَّد الدبيبة باللجوء إلى خيار الاستشارة الإلكترونية، الذي قال إنه سيكون المسار الرابع، لضمان سلامة التصويت بإشرافٍ دولي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort