الدبيبة يدعو إلى خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا

خلال كلمة له أمام مجلس النواب الليبي المنعقد في مدينة سرت، دعا رئيس الوزراء الليبي المكلف عبد الحميد الدبيبة، إلى خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة المتواجدين في ليبيا.

الدبيبة قال أثناء كلمته إن المرتزقة خنجر في ظهر ليبيا، مؤكداً أن عملية إخراجهم تتطلب الحكمة والاتفاق مع الدول التي أرسلتهم، مضيفاً أن حكومته تعتزم التواصل مع الأمم المتحدة بهدف ترحيل هذه القوات من البلاد فوراً.

رئيس الوزراء الليبي دعا أعضاء مجلس النواب المجتمعين في سرت إلى الموافقة على منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية التي اقترحها، مشيراً إلى أنه لا بد من الاتفاق من أجل مستقبل أفضل لبلادهم.

وفي وقت سابق، ندد الدبيبة بما سماها “حملة شرسة” تهدف إلى “تدمير” البلاد، تزامناً مع شبهات فساد خيمت على العملية السياسية التي أدت إلى تكليفه.

وفي الأسبوع الماضي وصل نحو عشرة مراقبين دوليين إلى طرابلس؛ للإعداد لمهمة الإشراف على عملية وقف إطلاق النار المعلن في ليبيا منذ أشهر، والتحقق من مغادرة القوات الأجنبية والمرتزقة المنتشرين في البلاد.

بدورها كشفت الأمم المتحدة مطلع كانون الأول/ديسمبر الماضي، وجود عشرين ألفاً من “القوات الأجنبية والمرتزقة” في ليبيا، مشيرة إلى وجود عشر قواعد عسكرية في ليبيا، تشغلها بشكل جزئي أو كلي قوات أجنبية ومرتزقة.

وبدأ مجلس النواب الليبي الاثنين في مدينة سرت، جلسة رسمية بحضور 132 نائباً للتصويت على منح الثقة لحكومة الدبيبة، قبل تعليقها بعد مداولات مستفيضة بشأن الحكومة المقترحة.

قد يعجبك ايضا