الدبيبة: الحكومة تعمل على إخراج المرتزقة من البلاد

مناقشاتٌ عاصفة… هكذا وصف أعضاءُ مجلس النواب الليبي ما جرى في جلسة الاستجواب لحكومة الوحدة الوطنية الليبية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، الذي رد خلال الجلسة على أسئلة النواب واستفساراتهم.

الدبيبة قال في كلمةٍ خلال جلسة المساءلة، إنّ حكومته تعمل من أجل إخراج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية بالتعاون مع جهاتٍ دوليّة، مشدِّداً على رفضه التام لأيِّ وجودٍ أجنبيٍّ في ليبيا.

لكن نوابَ لجنة الدفاع في البرلمان، اعتبروا أن حكومة الدبيبة تحاول التملُّصَ من الإجابة عن التساؤلات حول الإجراءات بشأن خطة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد والممارسات التي ينفذونها في العاصمة طرابلس.

ورداً على سؤالٍ حول ميزانيّة الجيش، أوضح الدبيبة، أنّ المؤسّسة العسكرية هي المؤسّسة الوحيدة التي لم يتم توحيدها حتّى الآن ما يسهم في عرقلة تحديد الميزانية المطلوبة، معتبراً أنّ التأخّر في تعيين وزيرٍ للدفاع يعرقل جهود التوصّل إلى حلٍّ نهائيٍّ للأزمة في البلاد.

وفيما يتعلّق بالاتّهامات التونسيّة لليبيا بتصدير الإرهاب، قال الدبيبة إنّه سيتوجَّه على رأس وفدٍ حكومي إلى تونس قريباً لبحث المسألة، داعياً إلى فتح الحدود بين البلدين.

وكان البرلمان الليبي، قد دعا حكومة عبد الحميد الدبيبة إلى جلسة مساءلةٍ يوم الثلاثاء، أُرجِئت إلى الأربعاء بسبب تأخّر الوزراء عن الجلسة، وذلك على خلفية اتّهاماتٍ للحكومة بهدر المال العام والتقاعس عن الإيفاء بتعهداتها التي قطعتها على نفسها بشأن الخدمات العامّة.

قد يعجبك ايضا