الداخلية التونسية تضع قيادياً بارزاً في النهضة تحت الإقامة الجبرية

استمراراً للإجراءات الاستثنائية التي بدأها الرئيس التونسي قيس سعيد في الخامس والعشرين من تموز يوليو الماضي، تم وضع القيادي بحركة النهضة أنور المعروف تحت الإقامة الجبرية، بحسب ما أكد مسؤول كبير في حركة النهضة.

وقال المسؤول لرويترز إن جهات رسمية أخبرت معروف بأنه تحت الإقامة الجبرية، دون معرفة الأسباب. فيما لم يصدر أي تصريح من وزارة الداخلية بعد.

وأنور معروف من الوجوه البارزة في حركة النهضة حيث شغل منصب وزير تكنولوجيا الاتصال بين عامي ألفين وستة عشر والفين وعشرين.

وكان قيس سعيد قد أقال هذا الأسبوع وزير تكنولوجيا الاتصال فاضل كريم، معللاً ذلك بالقول إنه لن يقبل أن تكون الوزارة موضع قدم لأحزاب تريد السيطرة على قاعدة بيانات للتونسيين أو الولوج إلى معطياتهم الخاصة.

القضاء يفتح تحقيقاً ضد النهضة بشبهة الحصول على دعم أجنبي

وفي سياق متصل، أوضح المتحدث الرسمي باسم المحكمة الابتدائية محسن الدالي، في تونس، أن القضاء التونسي بصدد فتح تحقيق جديد ضد حركة النهضة، بعد الكشف عن عقد ابرمته الأسبوع الماضي مع شركة الضغط “لوبينغ” الأمريكية.

وأكد الدالي أن الهدف من العقد المذكور هو القيام بجملة لصالح الحركة في الولايات المتحدة، بغرض تحسين صورتها والتلاعب بالرأي العام من اجل تشكيل مجموعة ضغط ضد الرئيس سعيد بعد قراراته الاستثنائية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort