الداخلية التونسية ترفض طلب الغنوشي بفض اعتصام الدستوري الحر

رفضتْ وزارةُ الداخليّة التونسيّة طلبَ رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، بفضِّ الاعتصامِ الذي تقودهُ رئيسةُ الحزب الدستوري الحرّ،عبير موسي، في البرلمان.

وأكّد نوابٌ من الحزب الدستوري الحرّ، أنّ وزيرَ الداخليّة، هشام المشيشي، رفضَ طلبَ رئيس مجلس النواب، راشد الغنوشي، بتدخّل الأمن لفضِّ الاعتصام بالقوة.

وبدأ الحزبُ الدستوري الحرّ الأسبوع الماضي، اعتصامًا في البرلمان تعبيراً عن رفضه لترأس الغنوشي لجلسات البرلمان.

يأتي هذا في وقتٍ يواجه فيه الغنوشي حملةَ انتقادات، ومساعي لجمع تواقيع من أجل سحبِ الثقة منهُ احتجاجًا على سياساته الداخليّة والخارجيّة التي يعدّها العديد من النواب التونسيين انتهاكًا للأصولِ والصلاحيّات الدستوريّة.

قد يعجبك ايضا