الداخلية الألبانية تعلن إعادة 13 طفل وامرأة من عوائل داعش المتواجدين بسوريا

A woman holds hands with a child while walking through al-Hol camp, Syria, January 8, 2020. REUTERS/Goran Tomasevic SEARCH "ISLAMIC STATE PRISONERS" FOR THIS STORY. SEARCH "WIDER IMAGE" FOR ALL STORIES.

بعد إعلان دائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا عن تسليم عدد من النساء والأطفال من عوائل تنظيم داعش الإرهابي من الجنسية الألبانية، أكدت جمهورية ألبانيا إعادة ثلاثة عشر طفلاً وامرأة كانوا متواجدين في سوريا.

وزارة الداخلية الألبانية قالت في بياني، إن أربع نساء وتسعة أطفال جميعهم من الألبان الذين انضموا إلى تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق قد تم ترحيلهم من مخيم الهول شمال شرقي سوريا، مؤكدةً أن المجموعة هبطت في مطار بريشتينا آدم جاشاري في كوسوفو المجاورة.

البيان كشف أن مواطنين آخرين من كوسوفو كانوا برفقة المجموعة الألبانية التي غادرت معسكرات الجحيم وفق تعبيرها، دون الكشف عن عدد المواطنين الكوسوفيين.

وزير الداخلية الألباني بليدي كوجي، أوضح أن ثلاثاً وأربعين امرأة وطفلاً ألبانياً أنضم أزاوجهم وآباؤهم إلى تنظيم داعش الإرهابي أعيدوا في أربع بعثات منذ عام ألفين وثمانية عشر، مشيراً إلى أن بلاده تعتزم استعادة كافة مواطنيها من النساء والأطفال المتواجدين شمال شرقي سوريا.

في غضون ذلك قال وزير الداخلية الكوسوفي خيلال زفيكلا، إن المؤسسات المتخصصة ستهتم بإعادة تأهيل رعايا بلاده الذين أعيدوا من شمال شرق سوريا، وتقوم بنزع التطرف عنهم، دون تقديم تفاصيل حول مواطنيه العائدين.

يذكر أن مئات الأشخاص من ألبانيا وكوسوفو انضموا إلى تنظيم داعش الإرهابي وجماعات أخرى تقاتل في سوريا والعراق في أوائل عام 2010، حيث قُتل الكثير منهم، فيما لا يزال العديد من الأطفال والنساء من عوائل عناصر تنظيم داعش من الدولتين عالقين في مخيم الهول شمال شرقي سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort