الداخلية الأفغانيّة تعلن مقتل 35 عنصراً من حركة طالبان بولاية هلمند

تغيُّراتٌ متسارعة تشهدها الساحة الأفغانية، يصبح معها من الصعب التنبؤ بما يحصل على الأرض، وسط عمليّاتِ الكرِّ والفر بين القوّاتِ الحكوميّةِ وحركةِ طالبان، والتي يذهب ضحيتها مزيدٌ من القتلى والجرحى.

وزارة الداخليّة الأفغانيّة أعلنت في بيانٍ على حسابها في تويتر، مقتلَ خمسةٍ وثلاثينَ عنصراً من حركة طالبان وإصابةَ ثلاثةَ عشرَ آخرين، إضافةً لتدمير عدّة آلياتٍ عسكريّة للحركة، إثرَ عمليّاتٍ شنَّتها القوّات الحكوميّة في مناطقَ متفرِّقةٍ من ولاية هلمند جنوبي البلاد.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الأفغانية، إنّ مئتين واثنين وستين عنصراً من طالبان قُتِلوا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية نتيجة اندلاع اشتباكاتٍ في مناطقَ بولايات ننكرهار وقندهار وبلخ ومناطقَ أخرى من البلاد.

شويغو يناقش مع نظيره الطاجيكي الأوضاع في أفغانستان

وفي سياقٍ متّصل، ناقش وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، مع نظيره الطاجيكي، شيرعلي ميرزو، الوضع على الحدود الأفغانيّة الطاجيكية والإجراءات الواجب اتّخاذها لإزالة التهديدات المرتبطة بازدياد حدّة التوتّرات في أفغانستان.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، وصولَ طائرة الشحن العسكرية إيل-76 التابعة لقوات الفضاء الروسية إلى العاصمة الطاجيكية دوشنبه يوم الخميس الماضي حاملة على متنها ناقلات مشاة قتالية، وذلك قبل أيّامٍ على إجراءِ تدريباتٍ عسكريّةٍ مشتركةٍ بين كلٍّ من روسيا وطاجيكستان وأوزبكستان قرب الحدود الأفغانيّة.

قد يعجبك ايضا