الخزعلي يهاجم الاتفاق بين بغداد وأربيل حول سنجار

هاجمَ الأمينُ العامُّ لحركةِ عصائبِ أهلِ الحقِّ العراقيّة، قيسُ الخزعليّ، الاتّفاقَ الموقّعَ بينَ الحكومةِ المركزيّةِ وحكومةِ إقليمِ كردستانَ حولَ سنجار.

وقالَ الخزعليُّ في بيانٍ، إنّ الاتّفاقَ الأخيرَ الذي حصلَ بينَ أربيلَ وبغدادَ والذي تضمّنَ إخراجَ الحشدِ الشعبيِّ هو مُجاملةٌ سياسيةٌ ومُكافئةٌ انتخابيةٌ على حسابِ الإيزيديينَ الذين عانوا ما عانوه من الوضعِ السابقِ، ويُرادُ أنْ تستمرَّ مُعاناتُهم بهذا الاتّفاقِ الجديد.

ودعا الخزعليُّ القوى الوطنيةَ لإبداءِ رأيهم في هذا الموضوعِ وعدمِ المجاملةِ فيه، وضرورة أنْ يكونَ هُناك موقفٌ يتناسبُ مع أهمّيةِ وخطورةِ هذا الاتّفاق.

وكانتِ الحكومةُ العراقيّةُ والحزبُ الديمقراطيُّ الكردستانيّ، توصلا إلى اتّفاقٍ لتنظيمِ الأمورِ الإداريّةِ والأمنيّةِ في سنجار، بعدَ مباحثاتٍ ثنائيةٍ بينهما دونَ الرجوعِ إلى أبناءِ المنطقة.

قد يعجبك ايضا