الخزعلي يدعو السفارة الامريكية إلى الالتزام بالحدود

آثار كشف السفارة الأمريكية في بغداد عن حجم ثروة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، والتي تقدر بنحو 200 مليار دولار، غضب القوى السياسية الشيعية في العراق الموالية لطهران.

الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي قال إن تصريحات ومواقف السفارة الأمريكية المباشرة والعلنية فضلاً عن السرية هي محاولات لزرع الفتنة وارباك الوضع الداخلي واستخدام العراق للتدخل في الشؤون الخاصة بجيرانه بل والاعتداء عليهم، داعياً السفارة الى الالتزام بالحدود.

الخارجية العراقية بدورها اعتبرت المنشور الصادر عن السفارة الامريكية في بغداد تجاوزاً على الأعراف الدبلوماسية والقواعد الدولية التي تحكم عمل البعثات في الدول المضيفة، مطالبة السفارة بحذف المنشور والامتناع عن إصدار مثل تلك المنشورات مستقبلاً.

حرب الرسائل بين أمريكا وإيران باتت تتخذ لغة التصعيد، ويبدو أن العراق هو الساحة التي يتم من خلال تمرير الرسائل بين الطرفين، وبحسب مراقبين فأن إيران تحاول أن تكون رسائلها للأمريكيين من خلال الشخصيات الموالية لها، اما السياسية الامريكية فأنها لا تميل الى التصادم المباشر مع طهران، وانما للاخراج العراق من دائرة النفوذ الإيراني

البرلمان سيبحث مع عبد المهدي التدخل الأمريكي في البلاد

من جهة أخرى يبدو أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يتأهب للخطوة الأصعب بعدما أكد عدد من النواب، ان البرلمان سيناقش مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.التدخل الامريكي في العراق

النائب عن تحالف “البناء” نعيم العبودي قال في مؤتمر صحفي مشترك مع نواب من تحالف “الاصلاح والاعمار إن مجلس النواب يعتزم استضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، بشان مسألة التواجد الاجنبي في العراق والقصف الجوي الأخير للتحالف الدولي الذي استهدف سيطرة أمنية تابعة للشرطة الاتحادية في محافظة كركوك أسفر عن مقتل عنصر واصابة آخرين.