الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على 3 كيانات تموّل الجيش السوداني والدعم السريع

لتقديمها الدعم المالي وتأمين العتاد للجيش السوداني وقوات الدعم السريع، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على ثلاثة كيانات سودانية، في إطار سلسلة العقوبات التي تستهدف الأطراف المتورطة بالحرب وبارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

المتحدث باسم وزار الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر قال في بيان، إن العقوبات شملت شركة “زادنا الدولية للتنمية المحدودة” التابعة للجيش السوداني، وشركة “الفاخر” و “بنك الخليج” التابعين لقوات الدعم السريع.

البيان، أوضح، أن شركة “زادنا الدولية للتنمية المحدودة” تعد أحد المكونات الرئيسية للإمبراطورية التجارية للجيش السوداني ويستخدمها الأخير لغسل الأموال، بينما تُعد شركة “الفاخر” شركة قابضة لأعمال تصدير الذهب تابعة لقوات الدعم السريع، وتساعد في تأمين ملايين الدولارات للعمليات العسكرية لتلك القوات، إلى جانب “بنك الخليج” المستهدف بالعقوبات.

وقال البيان، إنه وبدلاً من التزام الجيش السوداني وقوات الدعم السريع بتنفيذ تعهداتهم والتزاماتهم بحماية المدنيين وتنفيذ وقف إطلاق النار والسماح بوصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، واصل الطرفان العمليات العسكرية وارتكاب انتهاكات وفظائع.

السودان
رويترز: قادة من الجيش والدعم السريع أجروا محادثات بالبحرين

وفي سياق آخر، أفادت وكالة رويترز نقلاً عن مصادرَ وصفتها بالمطّلعة، أن وفداً من الجيش السوداني برئاسة نائب قائد الجيش شمس الدين الكباشي، اجتمع بوفد من قوات الدعم السريع برئاسة عبد الرحيم دقلو شقيق قائد القوات محمد حمدان دقلو المعروف بـ”حميدتي”، ثلاث مرات في البحرين خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، مضيفةً أن ممثلين من الولايات المتحدة والسعودية والإمارات ومصر حضروا المحادثات غير المعلنة.

وبحسب المصادر، فإن الجانبين اتفقا مبدئياً على إعلان مبادئ يشمل الحفاظ على وحدة السودان وجيشه، ومن المقرر إجراء المزيد من المحادثات لمناقشة وقف إطلاق النار، لكن اجتماعاً للمتابعة كان مقرراً الأسبوع الماضي جرى تأجيله.