الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على شركتين في لبنان وأحد الأفراد لصلاتهم بحزب الله

 

لم تعد العقوبات الأمريكية تقتصر على أذرع إيران المنتشرة في المنطقة فقط، بل امتدت لتشمل الشركات والكيانات والأفراد التي لها صلات بتلك الأذرع، وعلى وجه الخصوص حزب الله اللبناني.

عقوبات استهدفت هذا المرة مسؤول في حزب الله يدعى سلطان خليفة أسعد وشركتين مقرهما لبنان نتيجة صلاتهما بالحزب، وهما آرش كونسالتين للدراسات والاستشارات الهندسية، ومعمار للهندسة والمقاولات.

وزير الخزانة الأمريكية ستفين منوتشين أكد في بيان، أن بلاده لاتزال ملتزمة باستهداف حزب الله وداعميه، بسبب استغلالهم للموارد اللبنانية بشكل فاسد لإثراء قادتهم، في الوقت الذي يعاني الشعب اللبناني من قلة الخدمات.

بدوره اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قادة سياسيين لبنانيين باستغلال غياب الشفافية في الاقتصاد اللبناني؛ لإخفاء ثرائهم الذاتي بينما يتظاهرون بأنهم يدافعون عن حقوق شعبهم، وذلك في إشارة لحزب الله.

ووفقاً لبومبيو، فإن حزب الله تعاون في وقت سابق مع الوزير اللبناني يوسف فينيانوس، لضمان فوز آرتش ومعمار بعقود حكومية لبنانية بقيمة ملايين الدولارات، وأرسلت الشركتان جزءًا من هذه الأموال إلى المجلس التنفيذي للحزب.

ويأتي هذا القرار في أعقاب قرار أمريكي مماثل الشهر الحالي، بإدراج وزيرين سابقين بالقائمة السوداء على خلفية اتهامات بأنهما عملا على تمكين حزب الله، بينما حذرت واشنطن من أنها ستتخذ مزيداً من الإجراءات التي تستهدف الحزب.

وتعاني بنوك لبنان من حالة شلل وتهاوي قيمة عملته، وعلاوة على ذلك فقد دمر انفجار ميناء بيروت الشهر الماضي مساحة كبيرة من المدينة، وأسفر عن مقتل أكثر من مئة وتسعين شخصاً وأحدث أضراراً تقدر قيمتها بنحو أربع مليارات وستمئة مليون دولار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort