الخزانة الأمريكية تضيف خمسة مسؤولين إيرانيين إلى قائمتها السوداء

عقوبات أمريكية جديدة استهدفت هذه المرة خمسة مسؤولين إيرانيين في الهيئة المشرفة على الانتخابات البرلمانية المقررة يوم الجمعة، والتي تعتبرها الولايات المتحدة مجرد مسرحية.

وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، قال في بيان إن إدارة الرئيس دونالد ترامب لن تسمح بالتلاعب في الانتخابات لتسهيل خطة النظام، مضيفاً أن بلاده ستواصل دعم التطلعات الديمقراطية للشعب الإيراني.

منوتشين، اعتبر أن استبعاد طهران لمرشحين في هذه الانتخابات، يمنع الشعب الإيراني من اختيار قادته بحرية.

وخلال مؤتمر صحفي بالعاصمة واشنطن، وصف المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، برايان هوك، الانتخابات البرلمانية بالمسرحية، وأضاف أن العقوبات طالت مجلس صيانة الدستور، لتلاعبه بهذا الاستحقاق.

ومن بين المستهدفين بالعقوبات الأمريكية أحمد جنتي الامين العام النافذ في مجلس صيانة الدستور.

ويجري النظام الإيراني الجمعة الانتخاباتِ البرلمانية، في دورتِها الحادية عشرة، وبالتزامنِ معها تجرى الانتخاباتُ النصفيةُ لمجلسِ خبراءِ القيادةِ في دورتِهِ الخامسة.

ويخوض سبعة آلاف ومئةٌ وثمانيةٌ وأربعون مرشحاً المنافسة الانتخابية للفوزِ بمقاعدِ البرلمانِ البالغ عددُها مئتين وتسعين مقعداً، من بينها خمسةُ مقاعدٍ للأقلياتِ الدينية.وي

ويرى مراقبون أن الإقبال على الانتخابات سيكون بمثابة استفتاء على تعامل النظام الإيراني مع الأزمات السياسية والاقتصادية، في وقت تواجه البلاد استياءً في الداخل.

قد يعجبك ايضا