الخزانة الأمريكية: تخلف روسيا عن سداد الديون سيزيد متاعبها الاقتصادية

مع استمرار فرض العقوبات الاقتصادية من قبل الدول الغربية على روسيا جراء هجومها على أوكرانيا، قال مسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية، إنّ تخلف روسيا عن سداد ديونها السيادية سيزيد من متاعبها الاقتصادية.

المسؤول وفي حديث لوكالة “رويترز، أوضح أنّه أذا تخلفت روسيا عن سداد ديونها السيادية، فإنّ اقتصادها ونظامها المالي سيصاب بالمتاعب ويجعل من الصعب على موسكو إيجاد مصادر إقراض جديدة.

كما أشار المسؤول الأمريكي، إلى أنّ الانكشاف المباشر في النظام المالي الأمريكي على السندات السيادية الروسية محدود، معتبراً أن الاقتصاد الروسي سيتأثر بشكل كبير بالعقوبات الأمريكية.

هذا وفرضت دول أوروبية وغربية، عقوبات اقتصادية ضخمة على روسيا جراء هجومها على أوكرانيا، مستهدفة بالدرجة الأولى القيادات في موسكو وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف.

الحكومة تحظر صادرات الحبوب للدول السوفيتية السابقة مؤقتاً
على الجانب الروسي، فرضت موسكو حظراً مؤقتاً على صادرات الحبوب وأغلب صادرات السكر إلى الدول السوفيتية السابقة.

ووقع رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، أمرا بحظر تصدير السكر الأبيض والخام حتى نهاية آب/ أغسطس، فيم تم حظر صادرات القمح والشعير والذرة إلى دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي المجاورة حتى نهاية حزيران/ يونيو المقبل.

وفي بيان للحكومة، أوضحت أنّ الإجراءات الجديدة اتخذت “لحماية سوق الغذاء المحلية في مواجهة القيود الخارجية”، دون الإشارة إلى استثناءات لبعض الدول من هذا الحظر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort