الخرطوم تعبر عن قلقها من نية إثيوبيا ملء سد النهضة دون اتفاق

 

إعلان إثيوبيا تنفيذ ملء سد النهضة للعام الثاني دون اتفاق، دفع بوزير الري السوداني ياسر عباس لإرسال رسالة إلى وزيرة التعاون بجنوب أفريقيا، التي ترأس بلادها الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي يعبر فيها عن قلقه من هذه الخطوة.

وأعرب عباس عن قلقه من كشف إثيوبيا عن نيتها بالمضي قدماً في تنفيذ الملء للعام الثاني البالغ 13.5 مليار متر مكعب من المياه في شهر يوليو القادم، دون إخطار مسبق ودون توقيع اتفاق أو تبادل للمعلومات مع خزان الروصيرص.

واعتبر أن ذلك يمثل تهديداً مباشراً لسد الروصيرص ولحياة القاطنين على ضفاف النيل، مستذكراً الأثر السلبي الذي أحدثه الملء الأول في يوليو 2020، والذي تسبب في مشاكل بمحطات مياه الشرب بالعاصمة الخرطوم.

عباس أكد في رسالته التزام بلاده بمواصلة التفاوض حول سد النهضة الإثيوبي تحت رعاية الاتحاد الأفريقي في أي وقت، حال تعديل المنهجية بإعطاء دور أكبر للخبراء، مشدداً، على أن السودان لا يحتمل ولا يتحمل المضي في مفاوضات لا نهاية لها، ولا تنتهي بنتائج وحلول ذات قيمة.

وفي الوقت نفسه، أشاد وزير الري السوداني بالتغيير في منهجية التفاوض التي طالبت بها بلاده، عبر إعطاء دور لخبراء الاتحاد الأفريقي والتي تجلت في مذكرة التفاهم التي أعدت من قبلهم، مما حدا بالخرطوم للمشاركة في اجتماع 3 يناير 2021، على مستوى وزراء الخارجية والري للدول الثلاث.

وزير الري السوداني ياسر عباس أكد التزام بلاده بمبادرة الاتحاد الأفريقي، موضحاً بأن السودان ينتظر جدولة الاجتماعات الثنائية بين الخبراء والمراقبين وكل دولة على حدى، قبل اجتماع الـ10 من يناير الوزاري.

قد يعجبك ايضا