الخارجية: واشنطن ستقوم بكل ما بوسعها لإطلاق سراح موظفين أمميين في إثيوبيا

أكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أن واشنطن ستقوم بكل ما في وسعها لإطلاق سراح الموظفين الأمميين الذين اعتقلوا في إثيوبيا على خلفية إثنية.

وأضاف في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أن واشنطن أدانت استبعاد المسؤولين الأمميين من إثيوبيا في السابق، وإذا صحت التقارير حول اعتقال موظفين آخرين هناك فإننا ندين ذلك، مؤكداً أن بلاده منخرطة لدفع أطراف القتال إلى التحاور والتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وأشار إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي، جيفري فيلتمان، لا يزال في إثيوبيا للانخراط مع الأطراف، في جهود وقف القتال، موضحاً أن هناك فرصة للتوصل إلى وقف للعمليات القتالية، مؤكداً أن واشنطن تدعم جهود الرئيس السابق أوباسانجو لوقف القتال.

وجدد نيد برايس الدعوة للأمريكيين في إثيوبيا إلى المغادرة عبر الرحلات التجارية التي ما تزال متوفرة.

الأمم المتحدة تعلن أن السلطات الإثيوبية اعتقلت 12 موظفاً لديها

وفي وقت سابق أفادت مصادر في الأمم المتحدة ووكالات إنسانية، الثلاثاء، بأن أكثر من 12 موظفاً إثيوبياً لدى المنظمة الدولية، اعتقلوا في أديس أبابا خلال مداهمات استهدفت متحدرين من إقليم تيغراي بموجب حالة الطوارئ.

وقال أحد المصادر إن بعضهم اعتقلوا من منازلهم، فيما قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة في جنيف، إنه تم تقديم طلبات للإفراج عنهم إلى وزارة الخارجية.

والأسبوع الماضي أعلنت قوات جبهة تحرير تيغراي أنها باتت على بعد 300 كيلومتراً فقط عن العاصمة أديس أبابا، مما دعت الحكومة الإثيوبية إلى أعلنها حالة الطوارئ لمدة 6 أشهر، لمواجهة تطورات المعارك في البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort