الخارجية: خطة أمريكا للسلام في الشرق الأوسط يتعين أن تراعي الوضع في المنطقة

مقترح السلام الأمريكي للشرق الأوسط الذي طال انتظاره يتعين أن يحظى بقبول جميع الأطراف المعنية وأن يأخذ بعين الاعتبار الوضع في المنطقة، هذا ما قاله وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الصباح، في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو خلال جولة جديدة يقوم بها الأخير في الشرق الأوسط.

بومبيو وخلال جولته التي يقوم بها وتشمل إسرائيل ولبنان، قال للصحفيين إنه سيركز على الخطر الذي تمثله إيران، وتأتي هذه الجولة استكمالاً لزيارة أجراها في كانون الثاني \يناير دعا خلالها إلى وحدة الصف لمواجهة طهران.

من جانبه قال وزير الخارجية الكويتي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي إنه يأمل أن تأخذ خطة السلام للشرق الأوسط بعين الاعتبار الوضع في المنطقة وجميع الأطراف المعنية، معرباً عن ثقته أن الصداقة بين الولايات المتحدة والعديد من دول المنطقة ستقود لحل سياسي، طال انتظاره، بحسب تعبيره.

النظيران الأمريكي والكويتي تطرقا أيضاً خلال حديثهما للخلاف الخليجي العربي بالإضافة لآخر التطورات في سوريا وإيران والعراق واليمن.

وسعت الولايات المتحدة والكويت للوساطة في حل نزاع شديد شهد قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات السياسية والتجارية مع قطر منذ حزيران/ يونيو عام 2017. وتتهم هذه الدول الدوحة بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه قطر.

وكانت الولايات المتحدة، الحليفة لجميع دول مجلس التعاون الخليجي الست، قالت، إن الوحدة الإقليمية أساسية لتحالف استراتيجي مزمع في الشرق الأوسط يهدف لردع إيران.

وكان المستشار الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب جاريد كوشنر زار عددا من الدول الخليجية العربية لم تشمل الكويت الشهر الماضي، سعياً للحصول على دعم من الزعماء العرب للشق الاقتصادي في مقترح السلام الذي من المتوقع أن يكشف عنه ترامب خلال الشهور المقبلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort