الخارجية اليونانية تعلن استعداد أثينا للرد على استفزازات أنقرة في المتوسط

تداعيات اتفاق أردوغان السراج، وما نتج عنه من عزم النظام التركي الشروع في التنقيب عن النفط والغاز شرقي البحر المتوسط، ما زالت مستمرة إقليمياً ودولياً.

آخر المواقف الرافضة جاء من اليونان، حيث قال وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس إنه لا يمكن لتركيا التعدي على حقوق بلاده السيادية، وإن مواقفهم بشأن هذه المسألة محددة.

وأضاف دندياس أنه تم إبلاغ أنقرة مراراً وتكراراً بهذه المواقف، مشيراً إلى أن أثينا ستظل مستعدة تماماً للرد على ما سماها الاستفزازات التركية.

التحذير اليوناني جاء بعدما أعلن النظام التركي عزمه البدء بالتنقيب عن النفط شرقي المتوسط، في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر، بموجب الاتفاق الذي وقعه مع حكومة الوفاق الليبية.

نائب في البرلمان: تنقيب تركيا عن النفط خطوة غير شرعية

في سياق متصل اعتبر النائب في البرلمان الليبي، ميلود الأسود، أن الخطوة التركية غير شرعية وستزيد من التوتر بين دول المنطقة، ومن حجم التدخلات الخارجية في الصراع الليبي.

وأكد الأسود في تصريحات إعلامية أن هذا الاتفاق سياسي ويحتاج لموافقة البرلمان، وهو الأمر الذي لم يحصل، معتبراً أن عمليات التنقيب بحسب القوانين الليبية يجب أن تتم بشكل علني ومفاضلة عروض.

النائب في البرلمان الليبي اعتبر خطوة أنقرة استفزازية وغير مبررة وتأتي ضمن حسابات نظام العدالة والتنمية في المتوسط دون مراعاة مصالح بلاده، معبراً عن مخاوفه من تزايد الأطماع التركية كلما زاد أمد الأزمة الليبية.

ويقول مراقبون إن هذه الخطوة ستزيد من تأزم الموقف في المنطقة بسبب خلافات تركيا مع كل من اليونان وقبرص ومصر وإسرائيل بشأن ملكية المصادر الطبيعية في المتوسط، وإن أنقرة ستواجه عقوبات محتملة من الاتحاد الأوروبي على خلفية تصرفات وصفتها بروكسل بغير الشرعية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort