الخارجية اليونانية: تركيا عامل مزعزع للاستقرار وإذا فرضت الحرب سندافع عن بلدنا

تركيا عاملٌ مزعزعٌ للاستقرار في المنطقة وتَخلُقُ المشاكلَ أينما حلَّتْ، هكذا وصفَ وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس تصرفاتِ النظامِ التركي، وتدخلاتِهِ في دول الجوار.

دندياس قال إن تركيا تحاول فرضَ إراداتها على جيرانها عبرَ التدخُّل في شؤون مصر الداخلية، وإرسالِ المرتزقة إلى سوريا وليبيا وجنوب القوقاز وتعتقد أن لديها الحقَّ بأن تكون قوَّةً عُظمى، مُشدِّداً على أن اليونان لن تختارَ الخيارَ العسكري، ولكن إذا فُرِضَ الأمرُ فإنَّهم سيدافعون عن بلدهم.

وزيرُ الخارجية اليوناني أضافَ أنَّ أنقرةَ تبتزُّ أوروبا بقضية اللَّاجئين وتدفعُ بهم إلى الحدود عمداً، مطالباً الاتحادَ الأوروبيَّ بأن يبعثَ برسالةٍ واضحةٍ للنظام التركي مفادُها أنَّ تصرفاتِهِ غيرُ مقبولة ومرفوضة.

الحكومة اليونانية: تركيا تعيش حالة تخبط خشية عقوبات أوروبية

وفي السياق، قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتساس، إن تركيا ما زالت تستمرُّ في أعمالها الاستفزازية بشرقِ المتوسط وأنَّها تعيش حالةً من التخبُّط خشيةَ مواجهةِ عقوباتٍ خلالَ القمة الأوروبية المُقرَّرةِ في العاشر من ديسمبر المقبل.

المسؤول اليوناني أشارَ إلى أن النظام التركي مُنِحَ فرصةً للتفاوض، لكنَّه ‏لم يحترمْ قرارات الاتحاد الأوروبي، ولم يستمع إلى نداءات المجتمع الدولي، ويواصل إرسالَ سُفنِ التنقيب إلى المياه الإقليمية لليونان وقبرص.

قد يعجبك ايضا