الخارجية النمساوية: على تركيا الانتظار 30 عاما لدخول الاتحاد الأوروبي

صفعةٌ جديدةٌ في وجهِ النِّظامِ التركي ورئيسِهِ رجب أردوغان، تكاد تقضي على حلم الانضمام للاتحاد الأوروبي، وهذه المرّة من بلدٍ عضوٍ في الاتّحاد، إذ أعلن وزير خارجية النمسا ألكسندر شالنيبرغ أنّ أمام تركيا ثلاثينَ عاماً للبدءِ بمفاوضاتِ عضويةِ الاتّحادِ الأوروبيّ، في ظلِّ أوضاعِها الداخلية والخارجية التي تبتعد عن معايير الاتحاد.

الوزير النمساوي في حديثٍ لصحيفة “دي فيلت” الألمانية، أكّد أنّ النِّظامَ التركيّ بسياساته الداخلية والخارجية يبتعد عن معايير الانضمام للاتحاد، مشيراً إلى أنّ تقرير لجنة الاتّحاد الأوروبي يوضح أن النظام يبتعد عن القانون والديمقراطية في بلاده.

شالنيبرغ أشار إلى انتهاكات أنقرة لمعايير كوبنهاغن الضرورية للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، مثل مراعاة حقوق الإنسان ومبادئ دولة القانون مستمرة منذ سنوات، مؤكِّداً أنّ على النظام التركي الانتظار ثلاثين عاماً جديدة لإنهاء مفاوضاتِ الانضمامِ إلى الاتّحادِ المجمدةِ أصلاً.

الوزير النمساوي وفي ختام حديثه حذّر أردوغان من فرض الأمر الواقع شرق المتوسط، مبدياً دعم بلاده لقبرص واليونان في هذا الملف.

قد يعجبك ايضا