الخارجية المغربية: توافق ليبي ليبي بشأن معايير اختيار المناصب السيادية

اختُتمتِ الجولةُ الثانيةُ من المفاوضاتِ السياسيةِ الليبيّة، في مدينةِ بوزنيقة المغربيّة.
وقالَ وزيرُ الخارجيّةِ المغربيّ، ناصر بوريطة، إنّ طرفَي الحوارِ الليبيِّ توصلا إلى تفاهماتٍ على توزيعِ المناصبِ السياديّة، مؤكِّداً على أنّ الليبيِّينَ قادرونَ على حلِّ مشكلاتهم دونَ تدخّلٍ خارجيّ.

وأشارَ الوزيرُ المغربيّ، إلى المُقوِّماتِ التي ساعدتْ على نجاحِ الحوارِ في بوزنيقة، موضحاً أنّ الحوارَ الليبيَّ الليبيّ كانَ من اختيارِ الليبيِّينَ أنفسِهم فهم من وضعوه وقادوه دونَ أيِّ تأثيرٍ أو تدخّلٍ خارجيّ.

وأكّدَ بوريطة على دورِ المغربِ الإيجابيّ في المحادثات، مشيراً إلى أنّ بلادَهُ حريصةٌ على استقرارِ ليبيا وحلِّ أزمتِها.

قد يعجبك ايضا