الخارجية المغربية: الانتخابات الليبية ضرورية لإعادة الاستقرار إليها

شدّد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، على ضرورة احترام موعد الانتخابات المقبلة في ليبيا لإعادة الاستقرار إليها.

وأكّد بوريطة في تصريحات صحفية عقب مباحثاته مع صالح، خلال زيارته للمغرب، أنّ ليبيا تجتاز مرحلة حاسمة في مسارها السياسي، وإجراء الانتخابات أمرٌ ضروري لإعادة الاستقرار إليها، مشيراً إلى أن تسوية الأزمة الليبية لن تتم عن طريق المؤتمرات أو التدخلات الخارجية وإنّما من قبل الليبيين أنفسهم.

كما أوضح صالح، أنّ مخرج الأزمة الليبية وتحقيق المصالحة الوطنية لن يتحقّق إلّا من خلال انتخاب رئيس لكلّ الليبيين، عبر صناديق الاقتراع.

ومن المقرّر أن تُجرى الانتخابات الليبية في الرابع والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول، في إطار عملية سلام تدعمها الأمم المتّحدة.

قد يعجبك ايضا