الخارجية المصرية ترفض الاتهامات الإثيوبية بـ”تسييس” ملف سد النهضة

أعربت الخارجية المصرية، عن رفضها للاتهامات الإثيوبية للقاهرة، بمحاولة تسييس ملف سد النهضة الإثيوبي.

وقال حمدي لوزا نائب وزير الخارجية المصري للشؤون الإفريقية في تصريحات صحفية، إن مصر لا تحاول تسييس ملف سد النهضة، وأن مخاوفها من تداعيات هذا المشروع على أمنها المائي حقيقية وتستند إلى دراسات علمية دقيقة.

وأضاف لوزا، أن التصريحات الإثيوبية المستمرة بشأن تسيسس ملف السد، ما هي إلا محاولة للتنصل من المسؤولية القانونية التي تقع على عاتق أديس أبابا بشأن تداعيات المشروع على دول المصب، وتمثل عدم اكتراث بمبادئ القانون الدولي وحسب الجوار.

وتتهم مصر إثيوبيا، بانتهاك القانون الأولي بشأن السد الموقع بين إثيوبيا ومصر والسودان عام ألفين وخمسة عشر، والذي يحظر اتخاذ أي خطوات أحادية الجانب بشأن استخدام مياه نهر النيل.

قد يعجبك ايضا